أنت غير مسجل في منتدي بيت العز . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ

https://betel3z.com/up/uploads/betel3z156049933612821.gif
آخر 8 مواضيع
مكتوب كتابك وبيطلب تجاوزات(ملفات شائكة) اضحكوا شوية مع النكت ( نجمة فـ20يــوم )
معبد الدير البحرى بالاقصر ( نجمة فـ20يــوم ) اعمال فنية بالخيوط ( نجمة فـ20يــوم )
احلى نصايح للتنظيف ( نجمة فـ20يــوم ) دهن العود اللاوسي الرائع
عشرون معجزة من القران الكريم (نجمة في20يوم( الساتاي Sate aya
العودة   منتدي بيت العز > > >
التسجيل المنتديات موضوع جديد التعليمـــات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

جديد قسم روايات طويلة

بانتظار ردك الحلو على المواضيع بصيغه جميله تعبر عن شخصيتك الغاليه عندنا يا [you]

قائمة الاعضاء المشار إليهم :

إضافة رد
♥ كاتبة الموضوع ♥ شيمو سمير مشاركات 8 المشاهدات 46  مشاهدة صفحة طباعة الموضوع | أرسل هذا الموضوع إلى صديقة | المفضلة انشرى الموضوع
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  #1  
قديم 07-14-2019, 02:12 PM
الصورة الرمزية شيمو سمير
ღغندوره البيتღ
http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686

الالفية الثانية  مسابقه الامثال في القرءان والسنة  نجوم شهر رمضان 2019  وسام الشكر والتقدير  الالفيه الاولى  تثبيت شريط اليكسا  الوسام الفضي 1 
مجموع الاوسمة: 7 (أكثر» ...)

✿ رقم العضوية : 9062
☂ تاريخ التسجيل : May 2018
✿ عدد المواضيع : 223
✿ عدد الردود : 1888
✿ مجموع المشاركات : 2,111
شيمو سمير متواجد حالياً

شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع

روايه القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )


القلب الاخضر بقلم رباب الصمد (نجمة 20يوم
قلب اخضر

بقلم /رباب عبدالصمد

البارت الاول

 كثيرا ما نفتتن بشخص ونتوهم ان الحياة والسعادة كلها بين يديه وان اسعفنا الحظ واقتربنا منه لوجدنا ان الجحيم كل الجحيم هو ما كان بين يديه وان ما ظنناه سعادة كان وهما مغلفا بشكل جميل ولكنه كان غلاف زائف

 وكثيرا ما نعتقد ان الحب لا ياتى الا مرة ولا يكون الا للحبيب الاول ولكن نكتشف ان هذا خطا فما دام لنا قلب ينبض فهو دوما ما ينتظر الحب

 كما ان هناك فرق كبير بين الحب والافتتان فالحب يدوم مهما طال عليه الزمن بل والادهى انه يتعمق ويتوغل اكثر بالقلب والنفس ويصبح كلاهما متوجان ببهجته وان حدث وبعدنا عمن احببنا حقا لوجدنا قلبنا يتمزق شوقا له وحنين لرؤياه ويظل الحب كما هو اما الافتتان فقد يعلوا مؤقتا كنوع من التوهم لمرتبه الحب ولكن ان حدث وتركنا من افتتنا به وكنا نظن اننا نحبه لنتعجب من الوهلة الاولى باننا سرعان ما نشفى من ذاك الوهم وسرعان ايضا ما نبدا حياتنا من جديد دون اى عناء ولا تمزق للقلب وقد نتعجب ان تذكرنا ذاك الافتتان يوما وراينا نفسنا نضحك عما كن نعتقده حبا اما الحب الحقيقى لا ننساه ابدا لنتذكره

 الافتتان خيال ووهم بينما الحب حقيقة وقدر محتوم

 الحب يزداد كلما توغلنا فى العمر وازادت وجوهنا نحولا وشحوبا لانه لم يرتبط يوما بالجمال فهو احساس وارتباط روح بروح اما الافتتان فيزول مع اول ظهور لاى شوائب قد تصيب الشخص على غير ما اعتدنا رؤيتنا عليه
 اجمل صور الحب بين الرجل والمراة هى تلك التى تتوج فى النهاية بالزواج فهنا تدوم السعادة ولا يشترط ان اكتملت بالانجاب ام لا لانهم يوم ان احبوا بعضهم البعض لم يشترطوا ان يكون حبهم مصحوب بالاطفال ولكنهم اشترطوا ان يكون متوج بالزواج

 الرجل والمراة كلاهما نصفان ويظل كل نصف يبحث عن نصفه الاخر الذى يكمله ولما قلنا يكمله فلابد ان يكون النصفان حقا متكاملان ومتكافان ولكن قد تضعهم الظروف ليتقابلوا بطريقة ما ومع مرور الوقت يكتشف احد النصفين ان نصفه الاخر اعوج فلم يكن ابدا متكافاً معه ويومها لابد ان يتاكد ان هذا ما كان نصفه ابدا ولكن نصفه الحقيقى لازال يبحث عنه وعلى هذا النصف فى هذا الوقت ان يبتعد فورا عن النصف الاعوج ليبحث عن نصفه الاخر الذى يبحث عنه هو الاخر

 هناك حقيقة لابد ان ينتبه لها كل عاشق وهى ان قلبه الذى عشق شخص ما قد يتالم ان وجد ان من عشقه لا يبادله نفس الهوى ويومها اما ان يبذل قصارى جهده لجعل الاخر يعشقه واما يلعن الايام لانه عشق من لا يهواه وفى هذه الحاله نقول لقد اخطات ايها القلب العاشق فليس معنى انك عشقت شخص ان يكون هو الاخر مجبر ان يعشقك وما كان عليك ان تهدر من كرامتك لجعله يحبك او تلعن زمانك لان المبدا ببساطة يقول ان قلبك عندما عشقته لم يكن لك عليه سلطان وهو الاخر ليس على قلبه سلطان ليجبره على حبك

 العطاء فى الحب شىء جميل بل الاصح ان الحب بين الرجل والمراة قائم على اساس فيض العطاء المتبادل بينهم وهذا العطاء لا ياخذ صورته الصحيحة الا بين كفتين متوازيتين يعطى الرجل فى احداهما الحنان والامان المادى والعاطفى وتعطى المراة الاستقرار والحب والدفء واى خلل فى احدى الكفتين عن الاخرى تجعلنا نخرج عن مبدا العطاء المتبادل الى مبدا الانانية وهنا ينتهى الحب فلا وجود للحب مع الانانية ولا يكون للانانية جمال فى الحب الا اذا كان المقصود بها ان يكون العاشق انانى فى حب معشوقه فلا يتمنى ان يرى اى شخص يحب حبيبه اكثر منه فهذا يسمى كمال الانانية

 قد تلعب الاقدار معنا ونظنها انها تتلاعب بنا لنتفاجا انها كانت لتضعنا على اول ابواب السعادة

 ولكن يجب علينا ايضا الا نلعن الاقدار فى المسائل التى جعل الله لنا فيها اختيار
وفرز النفوس كفرز الصخور
فيها النفيس وفيها الحجر
وبعض الالقلب الاخضر بقلم رباب الصمد (نجمة 20يوم كبعض الشجر
جميل القوام شحيح الثمر
وبعض الوعود كبعض الغيوم
قوى الرعود شحيح المطر
وكم من كفيف بصير الفؤاد
وكم من فؤاد كفيف البصر
وخير الكلام قليل الحروف
كثير القطوف بليغ الاثر

 فى احد محافظات مصر وبالاخص فى الصعيد المتوغل توجد هناك مشاكل كبيرة صعب حلها عن طريق الحكومة ولكن قد تحل بذات اهلها والاغرب ان اهلها انفسهم هم من يرفضون تدخل الحكومة فيجدون ان هذا عيبا لهيبتهم وهيبة كبراءهم
 وتتمتع معظم محافظات الصعيد بعادات ورثوها من الصغر قد يكون منها الايجابى وقد يكون منها السلبى
 ومن اهم تلك العادات التشبث بالعزوة من الرجال فيود الرجل ان انجب الف طفل المهم ان ياتى الذكر وكان الانثى مجرد جارية خلقت لخدمة الرجل فقط
 ومن اهم تلك العادات ايضا الاعتداد بالارض فهى لهم بمثابة الشرف
 ومن تلك العادات ايضا تقارب الناس من بعضهم حيث انهم جميعا يعرفون بعضهم عن ظهر قلب
 اما عن العادات السيئة التى لم تستطع الصعيد التخلى عنها هى التار او الاهمال فى تعليم الفتايات وان وجب علينا الذكر بان تلك العادتين قد انخفضت الى حد ما نظرا للتقدم فى التعليم والتنكنولوجيا فاصبحت الابناء اكثر تحضرا وفهما عن ابائهم ويستطيعون الحد من تلك العادات السيئة ولكن فى الاول والاخر نذكر اننا قلنا انها خفت ولكنها لم تندثر
 كما ان هناك من ضمن العادات السيئة هو زواج البنت من ابن عمها حتى وان لم ترغب فيه او يرغب فيها المهم لم شمل الاسرة ولم يعتدون بوجود شىء يسمى المشاعر التى ان وجدت قد تحل كثيرا مما هم فيه
 ومن ضمن تطور الافكار ان تاتى بعض الابناء بافكار ذكية قد تحد كثيرا من مشكلة التار ولكن تحتاج الى من يدعمها وهذا ما سوف نراه

 فى محافظتنا هذه توجد تقريبا كل العادات السيئة التى ذكرناها انفا وان لم تكن فى طور نشاطها وتظل مكمونه ولكنها فى الاول والاخر موجود والخوف كل الخوف من اشعال اى فتيل صغير قد يؤدى الى قيام حرب بين عائلات البلدة
 فى احدى بيوت العائلات الكبرى عائلة الحاج نعمان المنشاوى وبالاخص فى احدى الغرف فتاه جميلة جمال بسيط ولكنه لا يؤهلها لان تنافس اختها الاصغر منها ذات الجمال الفائق والمدللة من العائلة كلها والتى دوما ما تاخذ كل ما ترى ان اختها تريده فقد اعماها جمالها وتدليل عائلتها لها وبالاخص ابيها ان تكون صديقة لاختها
 الاخت الكبرى ليلى والتى تبلغ من العمر السابعة والعشرون وبالطبع وصول الفتاة لهذا السن فى محافظات الصعيد دون زواج يجعل معظم الرجال يعكفون عنها لانها فى نظرهم دخلت طور العانس والتى من الطبيعى انها لا تتحمل الانجاب هذا فى نظرهم هم وبالتالى فهى كانت عبئا على ابيها على الرغم من انه هو السبب فى كل هذا فهو اول من حرمها من اكمال تعليمها على الرغم من تفوقها بحجة مساعدة امها فى البيت وبالتالى اصبحت مختفيه داخل المنزل لا يراها الشباب وقد تزوج ابناء اعمامها جميعهم
 وقد طلب ابيها منهم جميعا ان يتقدموا لها ويتزوجونها كزوجة ثانية ولكنها هى من كانت ترفض قبلهم وكان ابيها فى شدة الضيق منها اما هى فقد كانت تشعر ان هناك خيرا ينتظرها حيث انها كانت تامل فى شخص بعينه كانت تعشقه ولكنه لا يدرى بها وهو ابن احد العائلات الكبرى الاخرى
 ليلى فى غرفتها وهى تغلق على نفسها مخافة ان يلمحها ابيها وبدات تشغل الحاسوب الخاص بها وفتحت على عملها الذى تراه انه بداية النور لؤد تلك العادات السيئة
 وفجاة طرقت عليها الباب اختها المدللة صفاء
 ليلى بشهقة بدات تغلق حاسبها على وجل ان يكون الطارق ابيها ولكن هدات دقات قلبها عندما سمعت صوت صفاء ففتحت وهى تضع يدها على قلبها من خضتها
 ابتسمت صفاء على حالها ودخلت وهى تلعب فى خصلات شعرها وتتمايل بدلال وقالت / بالطبع خشيتى ان يكون ابى هو الطارق
 ليلى / بالطبع فانتى تعرفين ان علم اننى اتواصل مع الناس عن طريق النت لكان فيها هلاكى
 صفاء بمكر / وماذا ان قلت له انا عن حقيقة تعليمك وانكى واصلتى تعليمك حتى اخذتى الجامعة وهو لا يدرى اتعلمين كيف سيكون تصرفه عندما يشعر ان ابنته كانت تخرج وتدخل دون علمه او ان عرف انكى حتى لم تكتفى بشهادتك العليا وقررتى ان تحصلين على الماجستير ؟
 ليلى اقتربت منها وبرجاء قالت / ارجوكى يا صفاء اخفضى صوتك اودتتى ان يقتلنى ابى ؟
 صفاء هى الشقيقة الصغرى لليلى وتحمل من الجمال ما جعلها تتدلل حتى على شقيقتها وقد ساعدها ابيها على هذا التعالى فقد سمح لها باشياء ما سمح بها لليلى قط فقد سمح لها ان تكمل تعليمها ولم يرغمها على الزواج ولم يعايرها بعنوستها على الرغم انها لا تصغر عن ليلى سوى بثلاث سنوات ودوما ما يجعلها هى الاولى فى اى شىء حتى انها اصبحت تشعر بان اى حق هى تغتصبه من اختها انه فى الاول والاخر حقها وان ليلى ليس لها اى حق ان تختار اى شىء فى حياتها
 اما المشروع الذى تقوم به ليلى هو انها رات ان حدوته التار التى لا نهاية لها لابد ان تعالج بطرق جذرية وهذا لن يتحقق الا اذا تداخلت العائلات فى بعضها اذ يصبح الجميع متحابين وتلين حدة العصبية كما وجدت انه ان الاوان للتخلى عن عادات الجهل بالتعليم فانشات جروب على النت فى الخفاء دعت اليه معظم فتيات البلدة المتعلمات اذ ان نظريتها تبدا من المراة فهى عامود التربية الاول اما الرجل فهو عامود البيت فى القوة و رجاحة الراى الاخير تكون له ولكن لم تنسى ان مهما كان الرجل فبداخله طفل صغير يتاثر فيه بكلام زوجته فقررت البدا من هنا
 وقررت ان تدمج الفتيات مع بعضهن كخطوة اولى ومن بعدها النساء الامهات فدورهم سيكون مؤثر اقوى
 صفاء بغيظ من ارادة اختها فى التغيير / اراكى تضيعين مجهودك فى الفراغ فبلدتنا لن تتخلى ابدا عن مبادئها ولا تعتقدين انكى تستطيعين فعل المعجزات
 ليلى / انا بدات وعندى ايمان بنجاح فكرتى والله هو المعين
 صفاء بخبث / ولكن احذرى من ابانا فان علم بذلك ...
 قاطعتها ليلى قائلة / اعلم ستكون نهايتى ولكن لا تنسين اننى قولت الله هو المعين ومن كان الله معه لن يخذل ابدا


hgrgf hghoqv frgl vfhf uf] hgwl] (k[lm td 20d,l ) 20d,l hghpqv hgwgp hgrgf jrgg vfhf uf]

التوقيع : شيمو سمير
[GDWL]لا تحاول أن تجعل ملابسك أغلى شيء فيك حتى لا تجد نفسك يوماً أرخص ممّا ترتديه.
ـــــــــــ
عظَمة عقلك تخلق لك الحساد.. وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء. [/GDWL]
رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 02:12 PM   #2
معلومات العضو
ღغندوره البيتღ
http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686
الصورة الرمزية شيمو سمير
الالفية الثانية  مسابقه الامثال في القرءان والسنة  نجوم شهر رمضان 2019  وسام الشكر والتقدير  الالفيه الاولى  تثبيت شريط اليكسا  الوسام الفضي 1 
مجموع الاوسمة: 7 (أكثر» ...)
 
رقم العضوية : 9062
☂ تاريخ التسجيل : May 2018
عدد المواضيع : 223
عدد الردود : 1888
مجموع المشاركات : 2,111
النقاط : 560
قوة التقييم : 17
شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع
افتراضي رد: القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )

ï‚© البارت الثانى

صفاء بخبث / ولكن احذرى من ابانا فان علم بذلك ...
ï‚© قاطعتها ليلى قائلة / اعلم ستكون نهايتى ولكن لا تنسين اننى قولت الله هو المعين ومن كان الله معه لن يخذل ابدا
ï‚© دخل عليهم اخاهم الاكبر على والذى يبلغ من العمر الثالثة والثلاثون / مامننا على كلمة ليلى فعلى حنونا جدا على شقيقته ويعلم مدى طموحها كما يعلم مدى كسرتها من جهه ابيها فيحاول هو جاهدا تعويضها بالحنان الذكورى الذى فقدته فى ابيها
ï‚© صفاء بنفس الغيظ / اراك دوما ما تساندها ولكنى اخشى ان يصيبك ما سوف يصيبها ان علم اباك
ï‚© علي / عندى امل كبير فى نجاح ما تفعله فانا اكثر منكم اختلاطا بالخارج ووجدت ان فكرتها بدات تاخذ صدى فى البلد كلها
ï‚© ابتسمت ليلى اذ ان كلمته تلك قد اثلجت صدرها
ï‚© على بهدوء / هل ستخرجين الان لعملك
ï‚© ليلى / نعم فقد انشات مشروع صغير بمجهود الامهات وتعمدت على الاختلاط بامهات العائلتين واقنعتهم ان المشروع يقوم على المجهود الذاتى لنعلم بعضنا بعضا فاصبحت كل امراة تعلم الاخريات ما هى ماهرة فيه فاصبح هناك يوم للعجين والخبيز ويوم للعلاج بالاعشاب ويوما للحياكة والتطريز الخ وفى كل هذا هناك اثنتان واحدة من كل عائلة تهتم باطفالهم حتى ينتهى ساعة التدريب ووجدت ان الاختلاط بالابناء ولد شعور لهم بالتداخل فاصبحت كل ام تحب ابناء مثيلاتها حتى وان كانوا من العائلة الاخرى حتى صرن يتسابقن فى عمل الحلوى لكل الاطفال فصار الاطفال ايضا متحابون
ï‚© علي وهو يطمان اخته / ارى املا كبيرا فى مشروعك وساساندك حتى اخر قطرة من دمى
ï‚© قبلته ليلى فى وجهه وقالت / بارك الله لى فيك وجعلك خير سند
ï‚© خرجت صفاء وهى مغلولة منهم وتود ان فشلت اختها حتى لا تصبح افضل منها وتصير الاعين نحوها بدلا منها
ï‚© جاءت الام واخبرت ليلى ان فريدة ابنه الحاج صالح هنا فتوتر علي فهو يعشقها
ï‚© اومات ليلى لامها بان تنادى على فريدة مرحبه
ï‚© فخرجت امها لتدعوها بالدخول
ï‚© ليلى وهى تغمز لاخيها انتظر فساجعلها تاتى وانت هنا لتملى عيناك منها واحمد الله ان صفاء تركتنا وخرجت حتى لا تفطن لتوترك هذا
ï‚© علي / انا احبها يا ليلى ولا اعرف كيف افوز بها فى ظل الكره القائم منذ الازل بين عائلتينا
ï‚© ليلى / عند كل الحق ولكن العجب كل العجب ان ابيك لا يمانع ابدا انها تصادقنى او انها تزورنى ولكنه بالطبع يمنعنى انا بالقيام بالعكس
ï‚© علي / على الرغم من عصبية ابيكى الا انه راجح العقل ويحب الحاج صالح جدا وان وجب الاشارة الى انه يغار منه بعض الشىء ولكن الاثنان يودان لو تجمع شمل العائلتين فى ود حتى تنتهى تلك العادات السيئة والحاج صالح ايضا عاقل ويتحدث مع اباكى بكل عقل واشعر انه هو ايضا يود ما ان اتحدت العائلتين ولكن كلاهما لا يعرف من اين يبدا
ï‚© ليلى وهى تسير فى الحجرة وتغلق الحاسوب قائلة مبررة راى اخيها / ابيك يغار من الحاج صالح لانه يعلم انه يتفوق عليه فى التعليم كما ان الحاج صالح مشهور بطريقته الخاصة فى تربية ابناءه فقد رباهم على التشارك فى الرى حتى صار الجميع عقوهم متفتحه ولا يجبرون على اى شىء مما جعلهم على توافق فيما بينهم بينما كان الاب يتعامل معهم على انه صديق قبل ان يكون اب
ï‚© علي / نعم عندك كل الحق فعقله يخالف هيئته الصعيدية المتعصبة ولكنى اسمع ان اكثر ابناءه رجاحة فى العقل واكثرهم قوة هو ابنه الكبير وهو دوما ما يعمل بالقاهرة وقليل التواجد هنا ولكن له هيبته فى العائلة حتى انى اسمع انهم يهابونه مثل مهابتهم للحاج صالح
ï‚© ليلى اعلم هذا حقا و..
ï‚© قطع كلامهم صوت فريدة الناعم / السلام عليكم وما ان رفعت عيناها ورات علي الا وارتعدت اوصال كليهما وتوردت وجنتا فريدة ونظرت للارض
ï‚© ليلى بابتسامة / اممم ارانى عزولا بينكما ولهذا ساترككما لدقائق وساعود بسرعة قبل ان تنتبه صفاء لحالكما
ï‚© خرجت ليلى بينما اقترب علي من فريدة وقال لها / كيف حالك
ï‚© فريدة بخجل / الحمد لله
ï‚© على وهو يحاول يستجديها لاى حديث / كيف حال دروسك
ï‚© فريدة / اخذ ملخصاتك التى ترسلها لى مع ليلى
ï‚© علي / هل قراتى على حروفهما اشعارى ؟
ï‚© فريدة رفعت عيناها له وقالت / اقراها واعيدها فكلماتك تهزنى وتاخذنى لعالم اخر
ï‚© علي / لانى صادق وانا اكتبها
ï‚© فريدة / اعلم ذلك ولكن ما اخر عشقنا هذا ؟
ï‚© على / لا اعلم ولكنى لا اتخيل حياتى بدونك
ï‚© فريدة وقد اغرورقت عيناها / ولا انا وقد اتخيل الموت ولا اتخيل بعدك عنى
ï‚© علي / لا اريدك ان تتخيلى سوى مكان يجمعنا واطفال حولنا فهذا ما اتمناه واسعى له مهما حدث

واغرق فى احلامى علها معك تكون
واقع فيه حيلة وحياتى بك تكون
وبين حلم ياخذنى لعالمك وواقع
ياخذنى عن ذاك الهوى والجنون
وايام عمر قبل ذاك الهوى تاسرنا
تكبل احلامنا والشوق ملا العيون

ï‚© هنا دخلت ليلى وقالت بهمس / الا تزال تمطران بعضكما البعض بكلمات الحب الم يكفيكما الكلام على الورق ورسائل النت
ï‚© فريدة نظرت لها نظرة ذات معنى وقالت / سوف تجربينه يوما
ï‚© ابتسمت ليلى لها فهى تعلم مغزى قولها فهى عاشقة مثلها
ï‚© تركهم علي وخرج بعدما سمع صوت ابيه فى الاسفل ليجد والده جالسا وهو متجهم الوجه فساله
ï‚© الحاج نعمان / لقد تزوج اخر ابناء اعمامك من ابنة عمتك وقد ذهبت اليه ليقبل بليلى كزوجة ثانية ولكنه رفض فهو يريد ان يتمتع بعروسه الصغيرة اولا ولكنه وعدنى انه بعد مرور سنتين من الان سيتقدم للزواج منها
ï‚© على باسف على كلام ابيه الذى يجده يدنىء من شان اخته فقال / لماذا يا ابى تقلل من شان ليلى وهى لا تستحق كل هذا . هل تجد ان ليلى بضاعة راكضة فتحاول ان تتخلص منها اهى تلك المعاملة التى تستحقها ابنة نعمان المنشاوى ؟ اليلى تستحق ان ندلل عليها وان تصبح زوجة ثانية وبالطلب ؟ لما يا ابى تراها هكذا وهى تستحق الكثي منا فهى اكثرنا تضحية لاجلنا ثم انها لا تفوق صفاء كثيرا فى السن ولكنى لا اراك تعامل صفاء بنفس المعاملة
ï‚© الحاج نعمان / صفاء تحمل من اتعليم ومن الجمال ما يجعلها تتدلل ولكن اين ليلى من تعليمها وجمالها ؟
ï‚© علي / ولكن ليلى تحمل من الثقافة والعقل والرزانه ما لا تحمله صفاء كما انها تحمل جمالا رائعا ولكنك لا تراه يا ابى وليس الجمال جمال الوجه فقط
ï‚© وهل لديك ادنى شك فى ان ليلى من السهل عليها ان تبنى بيتا فى حين ان صفاء لا تفقه ما هو معنى بيتا للزوجية وبناء عائلة ؟
ï‚© اراك تظلمها كثيرا وتدلل صفاء على حسابها حتى صار تدليلك لها مخزيا لها فى كل شىء فاصبحت لا تعنى باى شىء سوى بجمالها وكيف تسلب ليلى اى شىء تحبه لنفسها
ï‚© الحاج نعمان بعصبية / كيف تتلكم هكذا وتقف امامى هكذا كما لو كنت عدوك
ï‚© علي / اسف يا ابى ولكنى ااسف على حال ليلى فهى تستحق قدرا اكثر من هذا ثم تذكر وجود فريدة فقال / لقد حضرت فريد للتو لزيارتها
ï‚© الحاج نعمان / كنت اود ان تصاحب فريدة صفاء فكلاهن طالبات جامعه وعقولهم متفتحة ولكن للعجب اراها تميل لمصادقة ليلى
ï‚© علي متعجبا / حتى فى الصداقة تريد تمييز صفاء ؟ وعلى العموم فعائلة الحاج صالح جميعهم يميلون لليلى بما فيهم الحاج صالح نفسه
ï‚© اوما الحاج نعمان بمعنى نعم ولكنه كان متاسفا فكان يريد العكس

ï‚© عند ليلى فى غرفتها نظرت لفريدة بجانب عينها وابتسمت لها بخبث وقالت / لقد اشتعل قلب اخى ولهاً بكى واراه لا ينام الا على صوتك
ï‚© فريدة / وهل خيل لكى ان هذا هو حاله فقط ؟ فهو حالى انا ايضا
ï‚© ليلى / ربى يجمع بين قلوبكم فى اقرب وقت
ï‚© فريدة / لقد وضعنا كل امالنا فى فكرتك فانا وهو ندعوا الله ليل نهار بنجاحها حتى تندثر تلك العادة ويستطيع التقدم لخطبتى
ï‚© ليلى / أأمل فى ذلك وارى ان الفكرة تاخذ طريقها فى منحنى الصعود نحو النجاه فها انا قد نجحت فى الخلط بين الفتيات وبين النساء والاطفال حتى اصبحوا فيما بينهم لا يوجد اى ضغائن وبدا التعاون الخفى فيما بينهم
ï‚© ابتسمت فريدة وقالت / هل يخيل لكى ان والدتى زوجة كبير عائلة الغمراوى تذهب متنكرة لاحد بيوت عائلة المنشاوى لتساعد نسائهن فى تجهيز فرح احدى ابناءهم
ï‚© ابتسمت ليلى وقالت / وهل يخيل لكى انتى ان امى ذات العقل المتحجر ان تتنازل يوما عن غرورها وتبدا هى فى التصالح مع امك
ï‚© فريدة / ولكن ابى وابيكى متحابان منذ زمن وعلى الرغم من انهما كبيرا العائلتين وعلى الرغم من تشبثهما بعادات بلدتنا الا انى اراهم من داخلهم يودون مخالفة ذلك وبالاخص ابى فهو ليس لديه اى مانع فى الصلح وقتل تلك العادات
ï‚© ليلى / نعم اعلم ذلك جيدا فوالدك من الاساس متعلم وعقله متفتح ولكنه فى ذات الوقت يصعب عليه الابتداع فيكون هذا من اسباب ضياع هيبته وعليه ان يظل مظهره مخالف لباطنه
ï‚© فريدة / هل يخيل اليكى انه شعر اننى اميل لهوى اخيكى ؟
ï‚© حدقت فيها ليلى بصدمه ووضعت يدها على فمها كنوع من الخوف ولكنها لم تتفوه بحرف فقد شل لسانها ووقفت الحروف فى حلقها
ï‚© ابتسمت فريدة على حالها وقالت / لا تخشين فابى متفهما معنا وهذا ما يشجعنا دوما ان نحادثه كما لو كنا اصدقاء ويشبهه فى ذلك اخى ايوب
ï‚© ليلى بحب وماذا عن طارق ؟
ï‚© فريدة بخبث / اممم اخى الذى سلبك عقلك قبل قلبك ؟
ï‚© ليلى وهى توكزها فى ذراعها / حدثينى عنه اكثر
ï‚© فريدة / اخى الوسيم فاتن النساء فى بلدتنا وفى القاهرة وحتى فى سويسرا لا يملا قلبه اى فتاه فهو لا يحب الا الجمع من الفتايات وصار اسمه طاووس النساء من جماله وتباهيه وغروره
ï‚© ليلى بحزن / اراكى تظلمينه كثيرا فانا لا اراه هكذا ابدا
ï‚© فريدة / انتى رايتيه من الظاهر فقط ولكنى ارى ان انسب اخوتى اليكى هو ايوب فهو يحمل فى نفسه كل معانى الرجوله فهو وسيم جدا ورجل جدا وحنونا جدا ورايه سديد فى كل الاحوال جدا جدا ويحمل فى قلبه شهامة قريتنا كلها
ï‚© ليلى / اممم هذا جميل ولكنك نسيتى انى قلت لكى حدثينى عن طارق
ï‚© فريدة / عفوا فاخى ايوب هو اقرب الناس الى قلبى ولهذا ترينى اتحدث عنه دوما
ï‚© ليلى / ولانه القريب الى قلبك فهو يطغى على حبك لطارق وارى ن هذا سبب ظلمك له
ï‚© فريدة / لا بالعكس انا احب الثلاثة ايوب وطارق ومعتز ولكن ايوب ابى الاصغر وليس هناك من راه الا واحبه ولكنك فتنتى بطارق فعيناك غفت ان ترى غيره ولكنى اتعجب من قدر حبك هكذا من دون حتى ما تتحدثين معه ولو بحرف او حتى هو لم يراكى من الاساس فكيف لكل هذا الحب الذى يملا قلبك
ï‚© تنهدت ليلى وقالت / الحب الحقيقى لا يشترط ان يكون بتبادل الكلمات فلغة العيون ابلغ واعمق ونداء القلوب اقوى من الجميع
ï‚© فريدة وهل لاحظ هو نظراتك له ليستشف منكى اى شىء
ï‚© ليلى بحزن / لا
ï‚© فريدة / وهل ستظلين هكذا ؟

ان خلت من رؤياك عينى
فما خلا القلب من رؤياك
عجبى ان لا اراك جهراًوانى
اذا اغمت اعمانى ضياك
شيمو سمير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 02:13 PM   #3
معلومات العضو
ღغندوره البيتღ
http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686
الصورة الرمزية شيمو سمير
الالفية الثانية  مسابقه الامثال في القرءان والسنة  نجوم شهر رمضان 2019  وسام الشكر والتقدير  الالفيه الاولى  تثبيت شريط اليكسا  الوسام الفضي 1 
مجموع الاوسمة: 7 (أكثر» ...)
 
رقم العضوية : 9062
☂ تاريخ التسجيل : May 2018
عدد المواضيع : 223
عدد الردود : 1888
مجموع المشاركات : 2,111
النقاط : 560
قوة التقييم : 17
شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع
افتراضي رد: القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )

ï‚© البارت الثالث

ليلى / اتمنى نجاح مشروعى فقد يدعوا هذا لان يسمح لى ابى فى الذهاب لزياراتك وقد يرانى وقتها
ï‚© فريدة / وما رايك ان حدثته انا عنكى لاقرب لكى المسافات ؟
ï‚© ليلى / لا. لا اود هذا ابدا بل اتمنى ان يرانى هو اولا ويحدد ان كان يرغب فى ام لا ولكنى لن اكون ابدا انا البادية ولا اتحمل ان اكون موضع البضاعة الراكدة التى تباع بابخس الاسعار
ï‚© نظرت فريدة الى ساعتها وقالت / لقد تاخرت فقد اقترب موعد وصول اخى ايوب من السفر ويجب ان اكون فى استقباله
ï‚© رحلت فريدة وتركت ليلى تسرح فيمن عشقته فى صمت

ï‚© فى منزل الحاج صالح الغمراوى الكل فى حالة تاهب لوصول الابن الاكبر من سفره ( ايوب )
ï‚© الحاجة امينه تعد بيدها اجمل واشهى الاطعمة لفلذه كبدها العائد من سفره
ï‚© معتز الاخ الاصغر بفرحه / ترى يا طارق امثال اخيك ايوب سعداء فى حياتهم ؟
ï‚© طارق / بالطبع وهل يخيل لك ان شخص يعمل ربان سفينة يبحر فى كافة انحاء العالم شرقا وغربا ويتعرف على كل الجنسيات هل من الممكن الا يكون سعيدا بل انت الشقى فى حياتك لانك حصرت عملك هنا فى تلك القرية العقيمة بافكارها وعاداتها
ï‚© معتز / كنت اتمنى ان اكون مثله
ï‚© طارق / اكنت تريد ان تصبح ربانا
ï‚© معتز / لا فانا لا احب حياة الترحال ولكنى اقصد اننى كنت اتمنى ان اكون فى مثل شخصيته فله طله رهيبة ويحمل فى شخصيته قوة وراى سديد وفى ذات الوقت لا اراه الا حنونا لين الملامح كما لو كان ابى حقا
ï‚© قبل ان يرد عليه طارق جاءت فريدة وهى تركض نحوهم بكل فرحة وقالت / اما انا ان لم اكن اخته لاقسمت اننى كنت ساصبح من مجنونى ايوب
ï‚© طارق وهو يضربها على مقدمة راسها بخفة / ومن قال انك لستى بمجنونة ايوب
ï‚© فريدة بابتسامة / وانا افتخر بهذا فهو اقرب الناس واحبهم لقلبى
ï‚© رد طارق عليهم / افضل شىء تحمدان الله عليه انكما لم ترا وجه اخيكما الصارم فانا اكثر الناس احتكاكا به واكثرهم معاقبة منه
ï‚© معتز / بالطبع لانك تدير شركته وانت ذراعه الايمن وانا اكاد اجزم انك مهمل كثيرا على الاقل فى مواعيدك بسبب نزواتك مع النساء يا طاووس النساء وانت تعرف ايوب لا يحب الاستهتار فى اى شىء
ï‚© طارق وهو يضحك / وما ذنبى يا اخى فانا ضعيف امام الجمال وكل من حولى جميلات
ï‚© فريدة / وهل من حولك هؤلاء يمثلن شىء مما هن حول ايوب ولكنه ابدا ما يتصرف مثلك ولا يتبع نزوات عابرة
ï‚© معتز / ايوب مثل ابى يحب الاستقرار الاسرى
ï‚© طارق / اى استقرار اسرى مع ربان سفينة لا يتواجد فى منزله الا ايام قليلة وقد تنكمش لتصبح ساعات
ï‚© الحاج صالح يدخل عليهم وقد اعتلت وجهه اشراقة البهجة بقدوم ولده
ï‚© ما ان لمحته فريدة الا وركضت نحوه وارتمت بصدرة تقبله معبرة عن فرحة بقدوم اخيها
ï‚© الحاج صالح / اراكى انتى غريمة امك فى ولدها فما دمتى موجودة لن تتركيه ابدا لها
ï‚© ضحك الجميع عليها فهى بالفعل ما ان يجىء ايوب الا والتصقت به لا تتركه ابدا
ï‚© الحاج صالح / اريدك يا معتز ان تخرج للمزرعة وتتابعها حتى اذا ما وصل اخيك وجلست معه لا يكون هناك شىء معطل
ï‚© اوما معتز بنعم وهم بالخروج ثم توقف للحظة وقال لابيه / لقد اتصلت بى الفتاه المجهولة التى تحاول خلط ابناء القرية ببعضهم بهدف فكرتها المزعومة الا وهى القضاء على العادات السيئة وطلبت منى انها تود ان ساعدناها بتوظيف عدد من شبان عائلة المنشاوى لدينا فى المزرعة ليختلطوا بشباب عائلتنا وارجأت الرد عليها لحين الاخذ برايك
ï‚© ابتسمت فريدة لوالدها بخبث فهى فرد من ذلك الفريق وقد افصحت لابيها فى السر عن طبيعة عملها هى وليلى فابتسم لها هو ايضا فى خبث لا يعلم احد الا هو وقال لمعتز / العمل عندنا متاح للجميع يا بنى فالرزق رزق الله لن نحجبه عن احد فما داموا سيجتهدون ويبتكرون فاهلا بهم
ï‚© قبلته فريده قبلة امتنان لابيها بينما لم يفطن كلا من معتز او طارق لسبب سعادتها
ï‚© مرت ساعات قليلة واذا بفريدة تصرخ صرخة فرحة اول ما رات سيارة اخيها تقترب من فيلتهم فنزلت لاسفل وهى تركض وتردد لقد وصل الفهد الثائر
ï‚© قام الجميع لاستقبال ايوب وكان فريدة اول المستقبلين وقد ارتمت فى صدره حاضنه له فهى بالكاد تصل لنصف صدره فهو يتسم بضخامة جسده مثل ابيه
ï‚© الحاجة امينه اخذت تقبله بلهفة ممزوجة بالبكاء
ï‚© بينما حضنه والده بحب وهدوء فمشاعر الرجال مهما كانت جياشة فلا تتماثل مع مشاعر النساء الفياضة فالرجل الحق هو من يتسم بكتم مشاعره الا على انثاه ورفيقته التى لا يختار سواها
ï‚© سلم ايوب على عائلته بالاحضان والفرحة ويده ممسكة بصغيرته فريدة التى لم تترك يده ابدا وكانها حقا ابنته الصغيره
ï‚© الحاجة امينه بدموع لابنها الجالس امامها فى حجرة الجلوس / مالك كل يوم تمزق قلبى شوقا عليك يا بنى واحترق من لهفة شوقى لرؤياك وانت رحال بين الدول لا استقرار لك
ï‚© ابتسم لها ايوب وقام اليها وحضن وجهها الباكى بين كفيه ومسح دموعها وقال / فى كل مرة تبكين هكذا وانا اقسم لكى اننى بخير فانا اعيش على دعواتك
ï‚© الحاجة امينة / كيف تكون بكل خير وانت كل دقيقة فى خطر وتعيش بعيد عنى وليس لديك بيت ولا اسرة حتى الان وتعيش رحالة بين البلدان
ï‚© قام الحاج صالح من مكانه واقترب من زوجته فهو اقدر واحد يعلم بشعورها نحو ولدها وقال لها بهدوء / لا ترهقيه بكثرة كلامك واحضرى له الطعام ولا تقلقى بشانه فلن يتركنا الان
ï‚© ضحك الكل عليه بينما قال طارق لفريدة / وانتى ايها الطفلة الن تذهبى لمساعدة امك
ï‚© معتز بسخرية / وهل جننت انت لتعتقد انها ستترك حضن ابيها الاصغر
ï‚© الحاج صالح بحنان / اتركوها وشانها فهى تعشق اخاها فاتركاها لتشبع منه
ï‚© ايوت وهو ياخذ اخته تحت كتفيه وقبل جبينها وغمز لها قائلا / هيا بنا نحن لغرفتى لابدل ملابسى وتحكين انتى لى عما فاتنى منذ اخر مرة كنت هنا
ï‚© ......
ï‚© بينم كانت ليلى تجلس امام الحاسوب وقد طارت فرحا من الموافقة على طلبها الذى ارسلته لمزرعة الحاج صالح واخذت تراسل شباب العائلة الاخرى الباحثين عن عمل وحثتهم انه جاء الوقت لكى نزيل عن عقولنا العصبية التى لاداعى لها وعلينا ان ننظر لبناء حياتنا والتقدم بدلا من الركون فى اماكننا
ï‚© فى حين راسلت ادارة شركة اباها باسمها المستعار وطلبت منه تعيين افراد من فتيات عائلة الحاج الغمراوى فى محلج القطن ومقشرة الارز التابعين له واشتدت فرحتها حين جاءها الرد بالموافقة
ï‚© دخلت عليها صفاء وقالت / الا تركتى ما انتى تفعلينه وجلستى معى نتابع المسلسل سويا
ï‚© ليلى / معذرة يا صفاء فلدى عمل لابد انجزة وبعدها ساكون معكى
ï‚© دخل عليها علي فجاة وهو يتحدث وقد اعتقد انها بمفردها وما ان وجد صفاء الا وغير الكلام فلاحظت صفاء ذلك فبضيق قالت / اراكما ترتبطان ببعضكما البعض وكلما رايتمانى غيرتما كلامكما
ï‚© ليلى بانكار / ابدا يا صفاء فانتى صغيرتنا المدللة ولن نخفى عنكى اى شىء البته
ï‚© صفاء بغرور / نعم انا المدللة لانى استحق ذلك ثم تركتهم وخرجت
ï‚© قامت ليلى من امام حاسوبها واقتربت من علي وقالت / لا تفعل ذلك مرة ثانية حتى لا تجرح شعورها
ï‚© علي / انا لم اتعمد ذلك ابدا ومع ذلك انتى من تقولين لى هذا وانتى ترينها تتعالى عليكى ؟
ï‚© ليلى / انا لن اهتم بما تفعله فما فيه ليست هى سببه بل والديك وانت تعلم بالاضافة الى انها كبرت بدون ان يكون عندها اى طموح او هدف فى الحياة فاصبح عقلها فارغ ليس لديها ما تفكر فيه او يشغل وقتها سوى المسلسلات والموضة
ï‚© علي مقاطعا / المهم الان لقد خاطبت فريدة كثيرا على الفيس ولكنها لم ترد ابدا على وانا قلق بشانها
ï‚© ليلى / لا داعى للقلق فقد قالت لى ان شقيقها الاكبر سيصل اليوم وهى متعلقة به جدا وتظل معه اينما وجد
ï‚© علي بقلق / نعم اعلم ذلك وهذا ما يقلقنى اكثر
ï‚© ليلى بعدم فهم / لماذا
ï‚© علي / انا اخشى من اخيها هذا اكثر مما اخشى من والدها نفسه فهى شديدة التعلق به وتحب دوما ان ترانى مثله هذا اولا
ï‚© وثانيا اخاف الا يوافق على زواجى منها فمادام هو يعتبر كبير العائلة بعد والده والكل يشيد بصرامته فاخاف ان يكون اشد تمسكا بعاداتنا ويرفض زواجى منها
ï‚© ليلى وقد ابتسمت ابتسامة فرحة وسحبت اخاها من يده قائلة / لا تخف ففكرتى فى طريقها للتمام فكلا من اباها وابى وافقا على الخلط بين العائلتين فى العمل وهذه بداية طيبة جدا
ï‚© علي / ولكنى اخشى ان يتبدل كل هذا الايام القادمة
ï‚© ليلى بقلق / ولماذا تقول هذا اجد جديد؟
ï‚© علي بضيق / نعم فقد قرر ابن عمك على الخوض فى الانتخابات وكذلك قرر الحاج صالح ان يخوضها بنفسه وهناك توترات داخليه فابيكى هو كبير العائلة وهو الداعم الاول لابن عمك فهل سيقف فى وجه الحاج صالح ؟ ام ماذا ؟
ï‚© ضربت ليلى بكلتا يديها على صدغيها من الخوف وشهقت وظلت محدقة فى وجه اخيها وقد ثبتت احداقها من الصدمة اذ ان بكلماته هذه قد انهارت امالها وتكاد تنبا بفشل خطتها ولم تستطيع التفوه بحرف
ï‚© علي وهو يعلم بما الم بشقيقته قال مواسيا لها / لا تقلقى فاظن ان خطتك ستساعدهم كثيرا فى حل تلك المعضلة فقد لمسنا جميعا الهدوء الذى ساد فى العلاقات بين شباب العائلتين وقد صار بينهم ود كبير
ï‚© ليلى بنفس خوفها / وما ادراك فقد ينقلب الوضع كلية فانا لازلت اتعامل معهم بكل حرص فنحن فى جمعيتنا تلك لازلنا فى طور البداية واشعر بان احساس الغل والكره لازال مكنون بداخلهم رغم انهم يظهرون العكس
ï‚© على / لا انهم بالفعل اصبحو اكثر تفاعلا وارتباطا فقد اتت خطتك ثمارها فى وقت قصير عكس ما كنتى تتوقعين وهذا ان دل فيدل على ان لديهم الرغبة فى التخلص من تلك العادات ولا تنسين ان معظم من اثرتى بهم من نفس جيلنا وهو المراد من خطتك
ï‚© ليلى جلست على طرف سريرها وهى محطمة لان فكرتها اوشكت على التلاشى
ï‚© على باصرار / انا لم اقل لكى هذا لاحطمك بل عليكى ان تستمرى وتجاهدى
ï‚© ليلى / لقد اصبحت مشتتة التفكير والتخطيط
ï‚© على بعصبيه لينبه عقلها لان يثق فى نفسه امسكها من كتفها وقال / لقد بداتى تجربة فريدة وتعلقت الناس بكى ولا يجوز لكى التراجع او الياس والا ستكونين انتى السبب فيما قد يحدث
ï‚© ليلى بدموع / لقد بدات فى خطتى فى البداية لاثبات ذاتى واثبات انى لى كيان وانى من البشر الطبيعين فقد افقدنى كلا من حولى شعورى بنفسى فلم اجدنى الا انسانه جاهلة وخادمة وحرم على الشعور حتى باحساس انى فتاه لها احلامها
ï‚© على / لما هذا الياس ان كان والداكى فعلوا هذا فاثبتى انتى العكس
ï‚© ليلى بصريخ / كيف وكل شىء ضدى وفكرتى فى البداية لم تكن لدرء العادات السيئة بقدر ما كانت تنصب على شيئين اولهم ان اجعل لنفسى مكانه وشان وكرامة
ï‚© والثانى اردت التقريب بين العالتين لكى يشعر بى شخص بعينه
ï‚© على ضيق عينيه بعدم فهم وسالها / وماذا تعنى بقولك يشعر بك شخص معين
ï‚© ليلى وهى على نفس وضعها من الانهيار وتكاد لا تدرى بما تتفوه به ومع ذلك استطردت كلامها / نعم اردت ان يرانى من عشقته وانا انسانه وان يتقدم لى مثل باقى الفتيات اى اردت ان امهد له الطريق حتى لا ينعدم امل الارتباط بيننا
ï‚© على وهو عير مصدق ما يسمعه من اخته فهو اول مرة يشعر انها تحب وان قلنا ان علي ارأف اهلها بها الا انه فى ذات الوقت لم يشعر بانوثة اخته او انها لها قلب يعشق مثل قلبه فهو دوما ما كان يراها بملابس مهلهلة وليس لها اى رغبة سوى خبز العيش وكنس البيت وتنظيفه حتى وهى تعمل على حاسوبها كانت دوما ما تعمل سرا بعيدا عن الاعين فمتى حانت لها الفرصة لتعشق ؟ ومن هذا الذى عشقته ؟ ولما هى التى بدات بتمهيد الطريق للتقدم اليها ولم يكم هو البادىء ؟
ï‚© ساورته عدة اسئلة فى لحظة واحدة وبرفق اقترب منها ومد يده وامسكها من كتفيها وابتسم لها بحنان وسالها / احقا تعشقين ؟ ومن هذا صاحب الحظ الكبير ؟
شيمو سمير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 02:13 PM   #4
معلومات العضو
ღغندوره البيتღ
http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686
الصورة الرمزية شيمو سمير
الالفية الثانية  مسابقه الامثال في القرءان والسنة  نجوم شهر رمضان 2019  وسام الشكر والتقدير  الالفيه الاولى  تثبيت شريط اليكسا  الوسام الفضي 1 
مجموع الاوسمة: 7 (أكثر» ...)
 
رقم العضوية : 9062
☂ تاريخ التسجيل : May 2018
عدد المواضيع : 223
عدد الردود : 1888
مجموع المشاركات : 2,111
النقاط : 560
قوة التقييم : 17
شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع
افتراضي رد: القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )

البارت الرابع

ï‚© ساورته عدة اسئلة فى لحظة واحدة وبرفق اقترب منها ومد يده وامسكها من كتفيها وابتسم لها بحنان وسالها / احقا تعشقين ؟ ومن هذا صاحب الحظ الكبير ؟
ï‚© تنبهت لما تفوهت به وانها قد اعترفت بحبها ولكنها اغمضت عينيها تجاهد نزول دموعها بصعوبه وقالت / اذا كنت انت اقرب الناس الى لم تتخيل ان لى قلب مثلكم يعشق فهل تتوقع ان ينظر الى الغريب وبالاخص بعدما صرت بضاعة رخيصة يعرضنى ابى على كل الرجال بارخص الاسعار وبالاخص اكثر ان كان من عشقته من الد اعدائنا
ï‚© انهارت اكثر وقالت / كل شىء يعاكسنى حتى مجرد حلمى ان اجد من يتمنانى كاى فتاه والذى اتمنى ان اشعر بانوثتى معه كان مجرد حلم ويبدو انه سيظل هكذا طوال حياتى .
ï‚© على وهو فارغ فاه ومحدق بعينيه فيها / اتقصدين انه من عائلة فريدة
ï‚© اومات ليلى براسها وبحزن قالت / الم اقل لك ان الدنيا دوما ما كانت ضدى حتى فى حبى
ï‚© على بحنان اخ / لا تقولى هذا واجعلى ثقتك بالله ومن بدا شىء عليه اكماله حتى يوقفه الله بنفسه فاعلمى ان وقتها انه لم يكن من نصيبك واقترب منها مرة ثانية وجلس جوارها على طرف السرير وابتسم لها بدفء وقال / والان افتحى لى قلبك واحكى لى كيف حدث هذا ومتى وكيف اجتمعتى انتى وهو فى مكان واحد ؟
ï‚© ليلى / لا تشرد بخيالك فانا وهو لسنا مثلك انت وفريدة لانه ببساطة حبى واحساسى به لم يتعدى جدران قلبى ولم يعلم به الا اثنين فريدة وانت
ï‚© على بتعجب / وهل فريدة ايضا تعرفه ؟
ï‚© ليلى / تعرفه تمام المعرفة
ï‚© ظهرت الغيرة على وجه علي وقال / وما شان فريدة به
ï‚© ابتسمت ليلى ابتسامة حزينة وقالت / لا تقلق بشان حبيبتك فمن عشقته انا هو طارق اخيها
ï‚© صدم على مرة اخرى وقال طارق؟ الم تجدى غير طارق لتعشقينه ؟
ï‚© ليلى / وهل تعرف عنه ما يسوءه ؟
ï‚© علي / كل ما اعرفه انه مغرور وله نزواته حتى صار اسمه طاووس النساء ولكنه رجل اعمال ناجح ولكن معتز اخيه الاصغر منه اعلم انه اكثر تعقلا اما اخيهم الاكبر فهذا خير علم لعائلتهم فهو يشبه ابيه ان لم يكن قد تفوق عليه وهو ايضا رجل اعمال ناجح
ï‚© ليلى / كونه مغرور فهذا لا يعنى انه بالضرورة سيكون مغرور مع من يتزوجها او قد يكون غروره فى نظرك ليس غرور فى الحقيقة اكثر ما هى ثقة بالنفس فانت تعلم ان الحاج صالح رجل متعلم وعلم ابنائه والاهم انه تعامل معهم وكانه صديق لهم فنشاوا فى بيت هادىء وبالتالى فجميع ابناء الحاج صالح عندهم اعتزاز بانفسهم واولهم فاتن اما بالنسبة لنزواته فيجوز لانه لم يجرب العشق يوما
ï‚© اوافقك فى التحليل بالنسبة للنقطة الاولى اما الثانية فلا
ï‚© ليلى وهى تمسح دموعها / لا عليك من كل ما قلته فلم يعد منه اى فائدة الان فقد حكم القدر على بالفشل مثلما حكم على ان اعيش وكانى غريبة فى بيت ابى
ï‚© علي مد يده وامسكها من كتفها مرة اخرى وقال / لا . لا اريد منك هذا الياس وان كنتى عشقتى فعلا طارق ففخر لكى ان تكونى انتى البادئة من اجل الوصول لقلب من احببتى وعليكى ان تكملى الطريق الذى بداتيه
ï‚© وكاد ان يكمل الا انه سمع رنين هاتفه فنظر فوجدها فريدة فرد بسرعه وما هى الا دقيقة واغلق الهاتف وقد اتسعت ابتسامته
ï‚© ليلى / ارى البشاشة قد ملات وجهك
ï‚© علي / ولما لا ففريدة قد اخبرتنى انها فى الطريق لزيارتنا وقالت لى ان عندها اخبار سعيدة
ï‚© ابتسمت ليلى لاخيها وقالت له / ادام الله عليكم السعادة ولم تعرف ان الاخبار السارة كانت تشملها هى ايضا
ï‚© ......................
ï‚© فى منزل الحاج صالح الغمراوى
ï‚© الحاج صالح / اريدك ان تاتى معى يا ايوب
ï‚© ايوب / الى اين ؟
ï‚© الحاج صالح / اولا ستاتى معى الى المزرعة والغيط ثم بعدها سامر على عائلة الحاج هارون فهناك مشكلة وبالطبع احتاجونى لاحلها
ï‚© ايوب / لا زالت تلك المشاكل والتى اعتقد من قبل ان اذهب انها مشكلة بسيطة ولكن عقولهم ن\مظلمه فيهولون كل صغير ويعجز عقلهم عن حل اى تفاهات
ï‚© ابتسم الحاج صالح على ابنه وقال / انها ليست مشكلة صغيرة ولكن عقلك انت هو الكبير عليها فرايتها صغيرة
ï‚© بالفعل ذهب ايوب مع والده وما ان دخلوا للمزرعة الا ورحب جميع العاملون بايوب وبعدها دخلا المكتب الموجود بالمزرعة فقام معتز اخيه الاصغر من خلف مكتبه وقبل يد ابيه ورحب باخيه
ï‚© الحاج صالح لايوب / لقد زادت انتاجاتنا هذا العام بفضل الخطة التى وضعتها انت
ï‚© ايوب / انا لم اضع خطة بل طبقت طريقة وجدت فلاحين هولندا يطبقونها
ï‚© معتز / لكن الفضل ايضا للمقويات وبعض الفصائل المخلطة تلك التى اشتريتها من هناك
ï‚© ايوب / حقا فهم لديهم افضل الفصائل المهجنة فى الكثير من انواع المزروعات
ï‚© الحاج صالح / اريد منك يا بنى مراجعة تلك الطلبيات قبل ان نشرع فى قبول اى منها
ï‚© ايوب / حسنا سانظرها جميعا ولكن بعد العودة من عند عائلة هارون
ï‚© معتز / اممممادمت ستذهب مع ابيك فانا متاكد من ان المشكلة ستحل سريعا ولكن عليك بالتحلى بالصبر وابتعد عن عصبيتك ايها الفهد الثائر
ï‚© الحاج صالح / على الرغم من انى واثق انه قادر على حلها ولكن حقا اخشى من عصبيته
ï‚© ايوب / انا لا اثور الا فى الحق وان كنت تخشانى فوجودك انت يكفى
ï‚© ................................
ï‚© فى منزل الحاج نعمان المنشاوى
ï‚© صفاء وهى تقف امام المراة وتهندم من خصلات شعرها / هل ستاتى فريدة اليكى اليوم ايضا ؟
ï‚© ليلى وهى ترتب الفراش مكان صفاء / نعم
ï‚© صفاء بضيق / اراها تود الحديث اليكى دوما فى كل صغيرة وكبيرة ولكنها تعاملنى بكل فتور اترين انها تعاملنى هكذا لانها تغار منى
ï‚© انتهت ليلى من ترتيب الفراش ونظرت الى اختها بضيق وقالت / بالطبع لا ففريدة جميلة جدا هذا اولا ثم ان مركز ابيها لا يقل عن مركز ابيك وحتى تعليمها لا تقل عنكى فى اى شىء بل على العكس فهى تحمل من الثقة والاعتزاز بالنفس الذى قد يجعل من حولها يعتقدون انها مغرورة فما الداعى اذن لكى تغا منكى ؟
ï‚© صفاء بكل غرور / ان كانت لا تغار منى لتعاملت معى وصادقتنى مثلما صادقتك ولكنها متاكدة اننى افوقها فى الجمال ولهذا تخشى من التعامل معى لاننى ساكون انا السابقة عنها
ï‚© ليلى فهمت ان اختها تحط من مظهرها هى فقالت / وفى اى المواضيع ستكونين سباقة عنها ففريدة تقوم بكل اعمال البيت مع امها وفى هذا هى السباقة اما فى الثقافة ففريدة لا تكف عن القراءة ومتابعة البرامج الثقافية وفى هذا ايضا ستكون هى السباقة اما عن التعليم او السن فكلاكما متساويتان ففى اى مجال اذن ستكونين انتى السباقة
ï‚© والدة ليلى دخلت وابلغتهما ان فريدة فى انتظارهم
ï‚© همت ليلى ان تذهب لترحب بها ولكن امها قالت لها بلغة امرة / اريد ان تاتى معى لتجهزين الدقيق لخبز العيش وبعدها ستصعدين وتطعمين الطيور ثم تعودين للخبز فسيكون العجين قد اختمر اما عن فريدة فاتركيها تاخذ واجبها مع صفاء
ï‚© ضاق صدر ليلى من المعاملة ولكن بالطبع ليس لها اى راى اخر غير الموافقة
ï‚© دخلت عليهم فريدة وهى فى غاية السعادة وسلمت عليهما وقالت لليلى بفرحة / جئتك اليوم باجمل خبر ستسمعه اذنك
ï‚© ليلى بفرحة / اذن اخبرينى بسرعة
ï‚© صفاء بغيظ / وهل هذا الخبر السعيد لا يخص الا ليلى ؟
ï‚© فريدة بتجهم / لا بالطبع فهو يخصنا جميعا
ï‚© صفاء بغرور/ ولما اذن خصيتى ليلى بذاتها
ï‚© همت ليلى ان تتكلم ولكنها سمعت صوت والدتها تهمها على الحضور
ï‚© ليلى بحزن / انتظرينى هنا ساجهز العجين لخبز العيش وساتى لكى لتفرحينى
ï‚© صفاء / بل ستنتظريها بعد ان تجهز العجين تطعم الطيور وتخبز العيش
ï‚© فريدة بضيق لليلى / ولكنى لا استطيع ان انتظر كل ذلك الوقت
ï‚© ليلى بحزن / اذن اذهبى انتى وساتصل انا بكى وتخبرينى
ï‚© صفاء / ولما لا تخبرينى انا الم تقولين ان الموضوع يخصنا جميعا
ï‚© فريدة بضيق / حقا ولكنى اود ان تسمعانى معا ثم استاذنت ورحلت
ï‚© ....................
ï‚© الحاج صالح وولده ايوب فى منزل الحاج هارون
ï‚© الحاج هارون وهو رجل مسن ومريض / احتاجت اليك يا حاج صالح لتحل لنا الخلاف القائم بين ابنائى
ï‚© ايوب بتعجب / بين ابنائك وهل تطور الموضوع بين الاشقاء ليكون بينهم خلاف كبير يحتاج الى تدخل كبير العائلة
ï‚© ابن الحاج هارون الكبير بغل / نعم هنا خلاف قائم والحق معى
ï‚© ايوب وهو مضيق العينين / اذن لماذا طلبتم ابى مادمت قررت بنفسك ايها الكبير بان الحق معك . وما دام الحق معك لما لم تنفذه ؟
ï‚© الابن الاصغر / انه يريد ان ياخذ حق ليس بحقه
ï‚© ايوب وهو على نفس وضعه من ضيق عينيه / وكيف انت ايضا حكمت انه ليس حقه هذا اولا اما ثانيا ارى ان الاخوة اول الحقوق التى يجب ان تصان ولكن مادمتم اهدرتم اهم الحقوق فلا خير فى الباقى ولا عجب ان اختلفتما
ï‚© الاخ الاصغر / انا لم اختلف معه لنفسى ولكن لاجل اختى الصغيرة
ï‚© بدا ايوب يركز فى كلام الاخ الاصغر فقد استشعر فيه بعض الصدق
ï‚© ايوب / اريد ان اسمع منكما الحكاية كلا منكما على حدة ورايه دون مقاطعة من الاخر كما اريد تبرير كلا منكما فى وجه نظره فى صواب رايه
ï‚© مرت حوالى ساعة سمع فيها ايوب الموضوع من الاخوين والذى خرج منه بان اختهم الصغرى كانت متزوجة ولديها اطفال وحال زوجها ضيق فطالبت ابيها بميراثها حتى تساعد زوجها ولكن الاخ الاكبر رفض لانه لا يوافق ان يعطى اى ورث للانثى ففى نظره ان الميراث والارض لا تخرج عنهم ولا يجوز ان يتمتع بها زوج اختهم الغريب
ï‚© وعندما ضاق الحال بزوج اخته اكثر فطلقها وقال لها تاخذ اولادها وتذهب لابيها بهم لعلهم ينفقون عليها اما هو فشرع ان يتزوج من ابنه خالتها واختها فى الرضاعة اذ ان اهلها ل يرفضون اعطاءها ارثها وبناء عليه سيستطيع ان يقيم مشروع ويعتدل حاله
ï‚© بعدما سمع ايوب منهم المشكله وفهم كل جوانبها رفض ان يحل اى شىء الا فى وجود اختهم وزوجها السابق وابنه خالتها العروسة الجديدة وبالفعل حضروا جميعا
ï‚© بينما ظل الحاج صالح جالس يراقب ابنه وكيف سيحل تلك المشكلة ولم يقاطعه فى اى حرف قاله
ï‚© وقف الجميع امام ايوب مترقبين حله
ï‚© ايوب للحاج هارون / اعطنى ذاك المصحف الذى بيدك
ï‚© مد له الحاج هارون يده بالمصحف
ï‚© ولكن ايوب لم يمد يده ولم ياخذ منه المصحف ولكنه قال للابن الاكبر تعال وامسك مع والدك المصحف وافتحا معا سورة النساء
ï‚© تعجب الابن الكبر وصمت الموجودين وعيونهك واذهانهم معلقة بايوب
ï‚© اقترب الابن من ابيه وفتح سورة النساء ونظرا كلاهما لايوب وانتظروا ان يكمل كلامه
ï‚© ايوب بحدية / اشترك انت واباك فى تزيق صفحات السورة باكملها ورقة ورقة من المصحف
ï‚© صدم كلاهما كما صدم كل الموجودين من طلبه فى حين ابتسم الحاج صالح داخليا من فعل ابنه بينما قال الحاج هارون / كيف يا بنى تريدنى وانا فى مثل هذا السن ان اقدم على عمل مثل هذا
ï‚© هنا ثارت ثورة ايوب وقام بسرعة من مكانه واقترب من الحاج هارون وبعصبيه قال / واين كانت تلك ايامك الاخيرة وانت لم تطبق شرع الله افهذه نقرة وتلك نقرة ؟ لا جميعهم واحد سواء مزقت شرع الله او تجاهلته فالنتيجةواحدة انك لا تقتنع ولا تعترف بما جاء فى كتابه المقدس واعلم ان ما انت عليه الان موقف لا تحسد عليه فكيف وانت كبيرهم تجلس هكذا بينهم مكبل اليدين ولا تعرف ان تتفوه حتى بشرع الله فما اراك الا انك اول المخطئين فانت من البداية لم تربيهم على قواعد الايمان ثم مد يده على حين غرة وامسك الابن الاكبر من تلابيبه وصاح فى وجهه قائلا / وانت ايها الحقير ولا اكون مخطىء ابدا ان وصفتك بهذا فالداعى لخلاف كلام الله لا يستحق سوى اقبح الاوصاف فكيف جرؤت ان تمنع اختك من حقها ؟ وهل ضمن ان تعيش انت اطول منها فى العمر لتتنعم انت بمالها وان اطال الله عمرك فاى متعة تلك بالمال المسروق وهل لم تثور عليك نخوتك على اختك كما ثارت على نفسك لتحاول ان تبنى معها بيتها قبل ان تكون انت السباق لهدمه
ï‚© اتعلم لما كرمك الله بالقوامة . انه لتلك المنواقف ايها الاحمق
ï‚© ثم اجلسه عنوة بجوار ابيه واشار اليهما معا بسبابته وهو فى قمة عصبيته وقال / ان كنتم قراتم شرع الله قبل ذلك لعرفتم ان الله لم يجعل للذكر مثل حظ الانثيين الا من اجل الانثى وليس تفضيلا على الرجل لانه هو السند لها وهو الذى سيزورها ويهاديها مناجل رفع راسها امام زوجها وهو من يجهزها للزواج او ينفق عليها كلية وانت بكل بساطة تتخلى عن رجولتك فى كل هذا فاى رجولة اذن تلك التى تحملها
شيمو سمير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 02:14 PM   #5
معلومات العضو
ღغندوره البيتღ
http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686
الصورة الرمزية شيمو سمير
الالفية الثانية  مسابقه الامثال في القرءان والسنة  نجوم شهر رمضان 2019  وسام الشكر والتقدير  الالفيه الاولى  تثبيت شريط اليكسا  الوسام الفضي 1 
مجموع الاوسمة: 7 (أكثر» ...)
 
رقم العضوية : 9062
☂ تاريخ التسجيل : May 2018
عدد المواضيع : 223
عدد الردود : 1888
مجموع المشاركات : 2,111
النقاط : 560
قوة التقييم : 17
شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع
افتراضي رد: القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )

البارت الخامس

اتعلم لما كرمك الله بالقوامة . انه لتلك المنواقف ايها الاحمق
ï‚© ثم اجلسه عنوة بجوار ابيه واشار اليهما معا بسبابته وهو فى قمة عصبيته وقال / ان كنتم قراتم شرع الله قبل ذلك لعرفتم ان الله لم يجعل للذكر مثل حظ الانثيين الا من اجل الانثى وليس تفضيلا على الرجل لانه هو السند لها وهو الذى سيزورها ويهاديها من اجل رفع راسها امام زوجها وهو من يجهزها للزواج او ينفق عليها كلية وانت بكل بساطة تتخلى عن رجولتك فى كل هذا فاى رجولة اذن تلك التى تحملها
ï‚© انتظر ليجد اجابة من ايهما ولكنهم لاذوا بالصمت اذ ان الحاج هارون لم يكن يتوقع ان ايوب يدخله فى دائرة الخصومة من الاساس
ï‚© استطرد ايوب كلامه / انن كنتم قراتم شرع الله لعلمتم ان الله لم يشرع دائما ان للذكر مثل حظ الانثيين بل هناك مواقف تاخذ فيها المراة اكثر من الرجل وهناك مواق ايضا ياخذ فيها الذكر ما تبقى من بعد ارثها وقد يكون هذا فتات بجانب ما ورثته هى اذا فالله فى الاول والاخر كرم المراة قبل الرجل فى كل الحالات حتى فى تلك التى ياخذ ضعفها ولكن انتما لم ترتضيا حكمه وكان حكمكم انتم الاعلى
ï‚© كاد الحاج هارون ان يتكلم ولكن ايوب بنظره من عينيه اخرسته
ï‚© ثم توجه بنظره لزوجها السابق واقترب منه فى حين ان الزوج بدا يبتعد بعدما راى ثورته على الحاج هارون وابنه
ï‚© ايوب وهو يشير بسبابته فى وجه الزوج / وانت ايها الشقى كيف هانت عليك زوجتك واولادك لتتركهم هكذا يتسكعون على من ينفق عليهم فاى رجولة تلك واى مروءة هذه اهانت عليك رجولتك لتلك الدرجة الم تعلم ان هناك من يسمع دعائك فتدعوه الم تعلم ان الارزاق بيده هو لتعترض على ما قسمه لك بان تطلق زوجتك وتشرد اولادك
ï‚© اى رجولة تلك التى جعلتك تتخلى عن قوتك فى العمل اكثر لاجل اولادك وتفضل العيش على مال زوجتك
ï‚© وكيف جرءت ان تتزوج من اختها فى الرضاعة فانت حتى لم تراعى شعورها واردت حسرتها وهى تراك تتزوج من ابنه خالتها يا لك من حقير
ï‚© ثم عاد وساله / وكيف كنت ستتزوج بها غدا كما زعمت وانت لم تكمل عدتك بعد
ï‚© تعجب الكل من كلمته فساله الزوج / وهل على الرجل عدة
ï‚© ايوب / نعم فى حالتك هذه فقط فما دامت تريد الزواج من اختها فاختها محرمة عليك حتى تمر عدة زوجتك لانها فى عدتها فهى زوجتك شرعا ولا يجوز لك الجمع بين الاختين
ï‚© الرجل / ولكنى لم اكن اعلم ذلك
ï‚© ايوب / اظن انك لم تعلم شىء من الاساس غير السير خلف شهواتك فانت تريد المال والجاه فقط
ï‚© ثم جال بنظره نحو العروس المنتظرة وقال لها باحتقار / وانتى ايتها الخبيثة كيف ارتضيتى ان تشقى وتمزقى قلب اختك وهى تراكى وتتخيلك بين احضان زوجها الم يكن لديك اى شعور بالاشفاق عليها الم تتخيلى ان ما فعله معها من المؤكد انه سيفعله معكى ؟ الم تشعرين انه ببساطة يشتريكى لاجل مالك ؟ اى اخوة تلك التى جمعت بينكى وبين شقيقتك ؟ الاخوة معنى كبير وارى انكلا تعلمين عنها شىء اذهبى من وجهى الان وادعى الله ان يرزقك بمن يرتضيكى لذاتك وليس لمالك
ï‚© خرجت العروسة وهى تذرف الدموع من الاحراج والندم
ï‚© مرت ساعة اخرى وقد حل ايوب المشكلة بان اعطى الزوجة ميراثها وارجعها لزوجها فهى فى فترة عدتها وامرها ان تساعد زوجها فى اقامة مشروع صغير يدر عليهم ربحا يساعدهم فى العيش فى سعة وامر ان يكون المشروع باسم اولادهم حتى لا يجور الاب علي مالها كما ساعد الزوج بمبلغ منه خاصته ليوسع اكثر على اولاده وانتهت المشكلة
ï‚© عاد الحاج صالح وهو فخور بابنه الثائر دوما وما ان دخلوا للبيت الا وصعد ايوب لغرفته فاراد ن ينعزل بمفرده بعدما ثارت ثورته بينما اخذ الحاج صالح يحكى لعائلته عما فعله ابنه وهو يفتخر به
ï‚© فريدة بفرحة / اخى ليس منه اثنين
ï‚© طارق / صدقوا من سموه الفهد الثائر فهو دوما يعشق العزله وفى ذات الوقت اياك ان يثيره احد فلا يلومن الا نفسه
ï‚© معتز / كنت اعلم قبل ان يذهب انه حتما سيثور
ï‚© امه اخذت تدعو له وان يخلف عليه الله بالزوجة الصالحة
ï‚© فريدة بحب / اخى ايوب لا يحتاج لاى انثى بل يحتاج لانثى لها مواصفاتها الخاصة تلك التى تستطيع ان تخترق ذاك القلب الذى دوما ما يعيش منعزلا
ï‚© .....................
ï‚© كانت فريدة فى غرفة اخيها ايوب تحكى له عن تجربتها هى وليلى وقد اعجب ايوب بتلك الفكرة فهو اول المشجعين لقتل تلك العادات السيئة واثناء ما كانت تتكلم معه على مجهود ليلى رن هاتفها فنظرت فوجدتها ليلى فابتسمت وقالت لاخيها انها هى تلك الملثمة
ï‚© فريدة / الو ..تمام ساذهب الان الى الجمعية وساراكى هناك
ï‚© قبلت اخيها وقالت / يؤسفنى ان اتركك الان فلدى موعد فى الجمعية
ï‚© ................................
ï‚© ليلى خرجت بعدما ارتدت نقابها حتى لا يتعرف عليها احدا وخرجت متسحبة على اطراف اصابعها وخرجت من الباب الخلفى للمنزل
ï‚© اخيرا وصلت للجمعية ووجدت ان جمع من النساء والرجال فى انتظارها وتتقدمهم صديقتها فريدة
ï‚© ليلى رحبت باعضاء جمعيتها وبدات معهم الحوار بالتشجيع والحث على التعاون وواد ما بداخلنا من عادات توارثوها من اجدادهم دون اقترافهم هم اى ذنب
ï‚© ثم بدات بتقسيم العمل فدعت بعض من نساء عائلة الحاج صالح الغمراوى وكلفتهم بصناعة الخبز والجبن استعدادا لبيعهم فى الاسواق فى حين ان من يقمن ببيعه هم نساء عائلة الحاج نعمان والدها وفى هذا مكسب مادى للطرفين يعولهم على المعيشة فى حين ان هناك طرف ثالث مختلط سيتولى رعاية اطفال الطرفين فى حضانه صغيرة فى مقر الجمعية وفى هذا فائدة ثالثة فكون ان الاطفال يختلطون مع بعضهن البعض منذ النشاة الاولى فبالتالى سينشاون فى الفة وستزول تدريجيا اى عداوة بينهم فى حين ان النساء القائمات على التربية ستنشا علاقة امومة فطرية بينهم وبين تلك الاطفال مما يساعد ايضا على تلاشى تلك العادات فيصبح ليس من السهل ان تكون ام مربية لطفل وفى ذات الوقت تشجع اخرين على قتله اذن فالفائدة ستعم على الجميع من كل الجهات
ï‚© اما بالنسبة للرجال والفتيان فقد تعمدت ايضا على الخلط بينهم ووفرت لهم العمل فى عائلة الطرف الاخر ووصتهم بان يخرجوا كل ما فى وسعهم ليثبتوا كفائتهم فى العمل وبهذا سيكون ليس من الهين الاستغناء عنهم ويظل العمل مختلط فمثلا عائلة ابيها عندما تجد ان رجال عائلة الحاج صالح هم افض الناس اجتهادا فى عملهم واكثرهم تفانى لن يستغنى عنهم ابدا وستسود الالفة والعكس فى عائلة الحاج صالح
ï‚© انفضت الجلسة وخرج الكل سعيد يدعوا لها وهم جميعا لا يعرفون حقيقة تلك الشخصية ومن هى
ï‚© ليلى سالت فريدة بهمس / ما الموضوع الذى كنتى تودين اخبارى به
ï‚© فريدة / نعم انه خبر سيسعدك جدا وما ان همت لتخبرها الا ورن هاتف ليلى
ï‚© على بصوت هامس / تعالى بسرعة فابيكى يسال عليكى
ï‚© ليلى بخوف / سارحل الان قبل ان يفتضح امرى وسانتظرك غدا تاتى الى وتخبرينى
ï‚© اومات فريدة بنعم ورحلت كلتاهما لبيتها
ï‚© فريدة فى بيتها قصت على ابيها ما حدث فابتسم لها وقال انها انسانة عظيمة وكم انا واثق الان بانها افضل النساء التى تستطيع ترويض طارق اخيكى
ï‚© فريدة حقا يا ابى ولكنى كنت اتمناها لايوب
ï‚© الحاج صالح ابتسم بحزن وقال / اخيكى لن يتزوج الا اذا عشق فهو دوما ما يحب العزلة ولن يتخلى عن حياة الرحالة الا اذا اراد الاستقرار ولن يريد الاستقرار الا اذا اراد ان يكون اسرة ولن يكون اسرة الا اذا عشق اذا فالامر منتهى بالنسبة له اما اخيكى طارق فلابد ان يترك نزواته تلك ويكون اسرة ولابد له من امراة تروضه
ï‚© ابتسمت له فريدة وقبلته وقالت ساصعد لايوب لاجلس معه قليلا
ï‚© الحاج صالح / لا تعكرى عليه عزلته فهو قليلا ما يرتاح
ï‚© فريدة / انا اعلم انه الان يقرا فى كتاب ما ثم انه ينزعج من كل الناس الا منى انا
ï‚© ضحك عليها ابيها لانه يعلم انها الوحيدة حقا التى تستطيع ان تهدم عزلته دون ان تزعجه
ï‚© بينما كان ايوب فى حجرته شاردا مع نفسه فقد طوقت نفسه للدفء الاسرى وتمنى ان وجد فتاه احلامه ليترك عنان نفسه الرحالة لها لتقيده جوارها فهو ما اختلس بعض اجازاته القصيره الا انه يعود لعمله معذبا لانه يفتقد الجو الاسرى الذى تمنى ان يعيش فيه دوما ولكنه كان يريد ان يجد من تاسر قلبه ليعيش جوارها فى هدوء وتذكر تلك الوحيدة التى عشقها ولم يحالفه الحظ للفوز بها

انى اراها فى المنام تزورنى
تشدو قصائدها على وتختفى
هيا تعالى بالقصائد واعزفى
ففى واحة الاشعار يعتصر الهوى
وانا شربت من الهوى وعرفته
وانتى الوريد الى فؤادى فاعرفى

ï‚© طرقت فريدة الباب ودخلت فوجدت اخيها جالس ويقرا فى كتاب وبجواره فنجان قهوته وقد اطفا كامل اضاءة غرفته سوى من اباجورة صغيره جواره
ï‚© فريدة وهى تجلس جواره على السرير وهى تبتسم وتقول / لما ذاك الهدوء الا تشاركنا فى الحديث والطعام ايها الفهد
ï‚© ايوب وهو يربت على راسها / ايها الصغيرة الشقية دوما ما تزعجينى
ï‚© فريدة تصنعة الحزن / يا شماته ابى فى ان سمعك تقول هذا فهو توا ما قال لى ذلك ولكنى اجبت بكل غرور وثقة ان لن تنزعج منى ابدا وها انت الان تثبت كلامه
ï‚© ضحك عليها وقال / لا تحزنى ايتها الشقية فانا حقا اشتاق لمناغشتك فهى الانزعاج الوحيد الذى يروق لى
ï‚© فريدة بجدية / لما اراك تحب العزلة الم تكتفى بانك طوال الشهور بعيدا عنا ؟
ï‚© ايوب اغلق كتابة وبحزن قال / انا لم اود ابدا ان انعزل عنكم ولكنى دون ارادة احاول ان اريح ذهنى واصفيه فانا طوال فترة عملى لا اهدا ابدا واكون دوما فى حالة من الترقب والانزعاج فما ان تتيح لى الفرصةللاجازة الا وانا اطوق شوقا للهدوء وتصفية الذهن
ï‚© فريدة / ولما كل هذا فهل وظيفة الربان مثلها مثل اى وظيفة ؟
ï‚© ايوب وهوب يبتسم على براءة سؤالها وقال / لا هى ليست وظيفة كاى وظيفة
ï‚© فريدة ولما وقد ارى ان قائد الطائرة دوما مرفها وسعيداً
ï‚© ابتسم مرة اخرى واعتدل فى مكانه واحاطها بذراعه فاقتربت اكثر منه فقال لها / اولا قائد الطائرة لم يكن ابدا مرفها او سعيد بل انتى ترينه سعيدا لانك لم ترينه الا عبر شاشات التلفاز وبالطبع يتم تصويره ليس فى اثناء عمله اما ان شاهدتي نفس القائد اثناء عمله فلن تصدقى ما شاهدتى لانه يكون فى حالة اخرى لانه يصبح اكثر تركيزا وحاد البصر طوال وقته ومتوقع لاى كارثة فى اى لحظة وذهنه يعمل دون توقف فى التفكير فى كيفية التصرف فى اى لحظة حيال اى مشكلة فاصعب وظيفة تلك التى تصبح مسئولا فيها عن سلامة ارواح بشرية معك ومع ذلك فعمل قائد الطائرة اقل ارهاقا من ربان السفينة وان اشتركوا فى ان كلاهما مسئول عن ارواح بشرية
ï‚© فريدة / كيف
ï‚© ايوب / عمل قائد الطائرة لا يستغرق سوى ساعات متواصلة بينما الربان يظل فى عمله المتواصل شهور او اقل بحسب بعد المسافات بين دولة واخرى وخطورة السماء اقل كثيرا من خطورة البحر
ï‚© فريدة / كيف
ï‚© ايوب / انتى فى البحر معرضة لاكثر من كارثة وان اشتركت مع السماء فى بعض الكوارث الا ان هناك كوارث اخرى لا تخص سوى البحار والمحيطات
ï‚© فريدة / اشرح لى اكثر فقد استصغت الحديث
ï‚© ايوب / ايتها الماكرة انتى تريدين التسلية ليس اكثر وانا اريد النوم فهل ستنامين جوارى ام ستخرجين وتحلينى من دعاباتك
ï‚© قبلته فريدة زقالت / لا استرح انت الان وساحلك انا حتى الصباح ولكن فى الصباح لا اعدك بهذا
ï‚© ابتسم لها واعتدل مستعدا للنوم واغلق الاباجورة التى جوارة بينما خرجت فريدة واغلقت الباب خلفها
شيمو سمير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 02:14 PM   #6
معلومات العضو
ღغندوره البيتღ
http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686http://betel3z.com/up/do.php?img=686
الصورة الرمزية شيمو سمير
الالفية الثانية  مسابقه الامثال في القرءان والسنة  نجوم شهر رمضان 2019  وسام الشكر والتقدير  الالفيه الاولى  تثبيت شريط اليكسا  الوسام الفضي 1 
مجموع الاوسمة: 7 (أكثر» ...)
 
رقم العضوية : 9062
☂ تاريخ التسجيل : May 2018
عدد المواضيع : 223
عدد الردود : 1888
مجموع المشاركات : 2,111
النقاط : 560
قوة التقييم : 17
شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع شيمو سمير اسم معروف للجميع
افتراضي رد: القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )

البارت السادس

ï‚© فى اليوم التالى استيقظ ايوب على صوت فريدة ولكنها لم تكن على مثل الحالة التى تركته عليها امس فقد كانت متوترة وهى توقظه
ï‚© فريدة بصوت خافض اخت توقظه وهى تقول / قم يا اخى فالوضع لا يتحمل ولن يوقف تلك المشادة سوى وجودك
ï‚© قام ايوب على الفور وسالها عن سبب توترها
ï‚© فريدة بخوف / انت بالطبع تعلم بخطة ابيك لانهاء المشاحنات بين عائلتنا وعائلة الحاج نعمان المنشاوى
ï‚© ايوب وهو يركز فى كلامها / بالطبع اعرف كل شىء وانه سيخوض الانتخابات بنفسه ولن يسمح لغيره بالفوز
ï‚© فريدة / اذن عرفت ان والدنا سيذهب الان الى منزله ويخطب بناته لكلا من طارق ومعتز
ï‚© ايوب / نعم
ï‚© فريدة ولكن هذا ليس على هوى طارق ورفض بشدة ودخل فى مشاحنات مع والدك
ï‚© ايوب وهو يزيح عنه الغطاء ويعتدل واقفا بسرعة وبعصبية / ومن يكون طارق ليقف امام ابيه فليس له اى قرار فى هذا
ï‚© وهبط مسرعا لاسفل وما ان سمع طارق من الخارج صوت وقع اقدام ايوب الا وتوتر وسكت على الفور فهو يخشى ثورته
ï‚© ايوب بعصبية / اجروءت لان ترفع صوتك فى حضرة ابيك ؟
ï‚© هدا الجميع خوفا من ثورة ايوب بينما تقدم نحو اخيه ووقف قبالته وقال / كيف تعترض على راى ابيك ام انك اعتدت انه يتعامل معنا كصديق ونسيت انه كبير العائلة وقبلهم فهو ابيك والراى الاول والاخر له وليس لك اى خيار فى اى قرار يتاخذه
ï‚© طارق بحده / انت تقول هذا لانك لم تجبر مثلى على شىء
ï‚© ايوب / انا لم اجبر لانى لم اعصى اما انت فلابد من وضع حد لنزواتك الشيطانية ام انك تعتقد انى اغفل عما تفعله فى شركتى ام ظننت اننى عميت عن كم المصاريف التى تبذرها دون مبالاه . يجب ان تعلم ان كنت لا احاسبك فهذا لا يعنى اننى اعمى وان كنت اعمى العين فلست باعمى البصيرة فاياك واياك ان اسمع لك همسا امام ابيك
ï‚© طارق بعصبية / وكيف لى ان اتزوج من فتاه ريفيه لاتعقل للحياة شىء اهذه هى اخرتى ؟ اتزوج من فتاه جاهلة
ï‚© ايوب وهو مضيق العينين / الجزاء من جنس العمل
ï‚© طارق بتحدى / انا غير موافق وان كان فيها موتى او خسارة ابى فى الانتخابات
ï‚© لم يكمل كلامه لانه تلقى صفعة على وجهه من يد ايوب ثم مد يده وامسكه من تلابيبه واخذ يهزه وه يقول اذن فانت قد حددت موعد نهايتك
ï‚© بكت والدتهم ولمنها لم تجروء على الحديث فى وجود زوجها وابنها الكبير الذى ثارت ثورته
ï‚© فريدة بترجى / ارجوكى يا ايوب اتركه فهو لا يعرف ليلى جيدا فهو يتخيلها فتاه جاهلة وهى ليست كذلك
ï‚© الحاج صالح بصرامة / انه غبى ليرفضها وان عرفها حقا لتمنى بنفسه الزواج منها
ï‚© طارق وهو مصدوم من لطم ايوب اياه / لكنكم منعتونى حقى فى الحياة بهذه الطريقة
ï‚© دايوب تركه وهو يشعر ان اخيه عنده فقال بصوت اشبه للهدوء / تزوجها الان وبعدها ان اردت تزوج عليها من القاهرة وانت اقدر على فتح بيتين هنا وهناك ولا اظنها ستعترض ولكن يجب اولا ان تنقذ موقف اباك فى الانتخابات وتنقذ قرية باكملها قبل اشعال الفتنة فيها
ï‚© فريدة وقد بدا الجو امامها اهدا من ذى قبل فقالت بهدوء / صدقنى يا ايوب ليلى فتاة هادئة وتحبك من زمن
ï‚© طارق بعصبيه / ومن هى تلك الليلى لتحبنى فانا بالنسبة لها امنيه غاليه ولكن انا اين انا من هذا كله
ï‚© ايوب بعصبيه / كفاك ايها المغرور غرورا واحمد الله ان ارسل اليك من تحبك دون امل ولم يرسل اليك من تنتقم منك لافعالك ولا تنسى انك لابد ان تتذوق مرارة افعلك فما رد الدقة الا دقة مثلها
ï‚© اقشعر قلب طارق فهو لا يتخيل ان يتزوج بمن تسقيه من نفس كاس الخيانة
ï‚© الحاج صالح لهم جميعا / ساذهب انا وايوب غدا الى منزل نعمان وساطرح فكرتى وان وجدت قبولا ساجهز لعرسكم جميعا
ï‚© لم يعترض معتز فهو يعرف تمام المعرفة انه لاجدوى من اعتراضه والا نال من ابيه واخيه مثل ما ناله طارق
ï‚© بينما فريدة فكان هذا اسعد خبر يطرب له قلبها ولكن فى وسط هذا التوتر لم يسعها الوقت لاخبار علي او ليلى بما قرره والدها على امل ان تلتقى بها ليلا فى الجمعية وستخبرها
ï‚© فى المساء لم تستطع ليلى الذهاب الى الجمعية حيث كان كلا من ابيها وابن عمها الذى سيخوض الانتخابات مجتمعان فى منزلهم للترتيب على الحملة الدعائية للانتخابات
ï‚© وحاولت ان تتصل بفريدة او بعلي ولكن هواتهفهم كانت مغلقة
ï‚© فى الصباح ذهب الحاج صالح وايوب الى منزل الحاج نعمان والذى لم يكن فى مقدوره ان يستوعب ما قاله الحاج صالح فعلى الرغم ان الحاج نعمان يحب الحاج صالح ويثق فى كل قراراته الا ان النزاعات المكمونة بين العائلتين حالت ان يندمجان كلية معا ولهذا لم يتوقع ابدا الحاج نعمان ان صديقه قد يجروء على الاقدام على تلك الطريقة
ï‚© الحاج نعمان مرحبا بهم ولازالت الصدمة واضحة على ملامح وجهه فها هى حقيقة فالحاج صالح واكبر ابناءه وكبير العائلة من بعد ابيه فى داره
ï‚© لم يكن الخبر بالشىء الهين على جميع اهل البيت وبالاخص ليلى
ï‚© عرض الحاج صالح موضوعه وطلب يد ليلى لطارق ويد صفاء لمعتز وفى المقابل طلب الحاج نعمان يد فريدة لعلى
ï‚© خرج الحاج صالح بعدما اخذ وعد من الحاج نعمان بانه سيجعل ابن اخيه يتنازل عن الترشح له
ï‚© ما ان اخبر الحاج نعمان اهل بيته عن سبب زيارة الحاج صالح وما تم الاتفاق عليه الا وصاح الجميع بين مهللا وبين مندهشا وبين موجوعا وبالطبع لم يكن موجوع سوى ليلى فبكت بشدة ولكنه كان بكاء مكتوما وصعدت لحجرتها
ï‚© لم يشعر بها سوى اخيها علي فصعد خلفها وما ان دخل عليها الا وتعجب من حالها فقد كانت فى حالة انهيار فسالها بتعجب / لما كل هذا البكاء ولا اراه بكاء فرحة ولكنى اتعجب الم يكن هذا من كنتى تتمنينه وتعشقينه فى صمت الم تفرحى وتزهو نفسك وقد اتى اليك وطرق بابك بنفسه
ï‚© ليلى بدموع / لا لم افرح ولم تزهو نفسى وتمنيت ان لم يكن يحدث هذا
ï‚© علي / اتعجب من حالك حقا الم يكن هذا ما كنتى تسعين اليه فقد تحققت الالفة بين العائلتين وستتزوجين ممن تمنيتى فلما هذا القهر والالم اذاً ؟
ï‚© ليلى بدموع / لا هذا نصف ما كنت اتمناه فكون تحققت الالفة بين العائلتين شىء يسعدنى اما ان اتزوج بتلك الطريقة فلا ثم نظرت لاخيها وفى عينيها قهر الزمان وقالت وهى تشير بيدها على نفسها .اريد ان اجد من يحبنى لذاتى ويراى ما بيداخلى قبل ان يهتم بشكلى . كم وددت ان اتزوج بمن يشعر بى
ï‚© علي / ولما لا تعتبرين ان مجيئه الان هو مكافئة الله لكى وقد اختصر عليك طريق الشقاء . اقترب منها ووضع يده على كتفها وقال بهدوء . افرحى بما اتاكى الله به فتصبحين من الفائزين هذا اولا
ï‚© اما ثانيا فالوضع الان لا يحتمل الرفض لان هذا سيكون بمثابة الشرارة التى قد تشعل الحرب بين اهل القرية كلهم
ï‚© اما ثالثا وهذا هو الاهم انه بمقدورك انتى ان تجعليه يراكى من داخلك فقلب الرجل مهما كان فهو فى الاخر قلب طفل يتاثر بالمغريات والكلام المعسول وبالمشاعر الفياضة
ï‚© ليلى وهى تمسح دموعها وقد بدات انها وافقت على ما اختاره الله لها فقالت / عندك حق فلم يعد لدى اى خيار بل على ان اتظاهر بالقبول حتى وان كنت رافضة
ï‚© ابتسم لها على وقال / لقد ضاعت فرحة عمرى بحزن هذا فكم كنت انتظر ذلك اليوم الذى اتقدم فيه لفريدة وها هو عندما اتى ضاعت فيه فرحتى ايعجبك هذا يا ليلتى ؟
ï‚© ابتسمت ليلى ابتسامة حزينه وقالت / رزواجك من فريدة احسن ما فى الموضوع فانتم الوحيدون الذين تستحقون فرحتنا جميعا فقد ذبتم من لهيب اشواق قلوبكم
ï‚© قبل على جبينها وقال / وانتى ايضا احق منا بتلك الفرحة فانتى اساسها ثم دعا لها بالهداية وتركها وخرج
ï‚© ظلت ليلى باقى يومها لا تعرف ان كانت تفرح ام تحزن بينما صفاء كانت فى قمة فرحتها فقد كانت تسمع الكثير عن معتز وانه رجل بمعنى الكلمة
ï‚© اما الفرحة الكبرى فكانت لامهم وابيهم اذا اخيرا سكنت النار بين العائلتين
ï‚© الحاج نعمان هو واولاده على مائدة الطعام فبدات والدتهم الكلام بسعادة / كم استراح قلبى لان ابنتى سيكونان مع بعضهما فى بيت واحد وفى الحقيقة زوجة الحاج صالح فى قمة الاحترام وبالتاكيد ستراعى الله في بناتى
ï‚© صفاء بابتسامة خجل ماكرة / لقد سمعت يا ابى ان معتز ذاك رجل قوى الشكيمة
ï‚© الحاج صالح بكل هدوء / كل اولاد الحاج صالح رجال بمعنى الكلمة فقد احسن تربيتهم
ï‚© علي وهو ينظر لليلى بحنان فقد لاحظ انها لا تشترك معهم فى الحديث فقال / وطارق ايضا انسان على خلق ويدير اموال والده بذكاء
ï‚© صفاء بغل لليلى / لقد سمعت انه له نزواته مع النساء حتى انه لقب بطاووس النساء
ï‚© علي بضيق / كل رجل قبل زواجه له نزواته
ï‚© الام / انا فرحة لان ليلى سترفع راسى فى خدمة الحاج صالح وفى خدمة زوجتة وخدمة زوجها ايضا
ï‚© لازالت ليلى تستمع فى صمت
ï‚© الحاج نعمان / نعم وستريح صفاء من هذا فهى لم تعتاد على اى شىء من اعمال البيت واهم من هذا كله اننى لم اعد ارجوا احد من ابناء اعمامك للزواج من ليلى
ï‚© على بضيق / وهل ليلى وحدها هى من ستخدم الجميع ولما لا تتعلم صفاء ام انك تظن يا ابى ان ليلى ستخدم زوج صفاء ايضا
ï‚© الحاج نعمان ولم يفهم مغزى كلام علي / وما العيب فى ذلك فهما اختان وسيساعدان بعضهما البعض
ï‚© دمعت عين ليلى فهى ستعامل هناك ايضا كخادمة حتى انها ستخدم زوج اختها وتركت ملعقتها وقامت فى صمت
ï‚© ما ان اختفت من امامهم الا وصاح علي فى امه قائلا / هذا نتيجة افعالك فانتى لم تهتمى بتعليم صفاء وتركتيها على انها فتاة لم تخلق للعمل فى البيت ووضعتى كل همك ان تعلمى ليلى لانها هى التى تليق بالخدمة فى البيت الم ترى حزنها واضح عليها ولم تفرح مثلنا
ï‚© ثم نظر لوالده وقال / لما يا ابى تتعمد احراجها بين الحين والاخر فى حين انك انت السبب فى تعاستها
ï‚© الحاج نعمان بصدمة من كلام ابنه ومن اتهامه بذلك فهو فى وجه نظره لم يتعمد هذا قط ولكنه كان يريد ان يستر ابنته / انا سبب تعاسة ابنتى ؟
ï‚© علي / اتسال ؟ نعم انت السبب فى كل احزان ليلى فانت من حرمتها من التعليم وانت من فضلت عليها صفاء ودوما ما تميزها لاجل جمالها الم تخاف من عقاب الله وانت تعترض على خلقه
ï‚© ثم قال بعصبية اكبر / هذا ان كانت ليلى قبيحة الوجه وصفاء جميلته كما ترون انتم مع انى ارى ما لا ترون
ï‚© غضبت صفاء منه وكادت ان تتكلم بخبث الا ان والدها اسكتها باشارة وقال لعلي / لم اقصد ذلك ابدا ولكن هى الكبرى وكان من اللازم ان تساعد امها
ï‚© الام مؤكدة على كلام زوجها وقد دمعت عيناها / حقا يا ولدى كلتاهما بناتى ولكن ليلى هى الكبرى
ï‚© علي بضيق / كفاكما انكار ما تفعلزونه معها فانتم تعاملونها بعكس ما تتكلمون الان وانت كنتم حقا كما تقولون لكانت استشعرت منكم الكثير من الحنان لتعويضها عما سلبتوه منها فى حقها فى الحياة
ï‚© ثم قام وترك الطعام وهو فى قمة ضيقه على اخته وما ان ةصعد لغرفته الا وتوقف قليلا امام غرفتها وهم ان يدخلها ولكنه سمح نحيبها الذى تحاول جاهدة الا يسمعه احد فتراجع ولم يحاول ان يقتحم عليها خلوتها ولكن قلبه تمزق لاجلها
ï‚© .................
شيمو سمير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 02:41 PM   #7
معلومات العضو
https://betel3z.com/up/uploads/betel3z155623292385421.gif
https://betel3z.com/up/uploads/betel3z153455959818311.gifhttps://betel3z.com/up/uploads/betel3z153455959818311.gifhttps://betel3z.com/up/uploads/betel3z153455959818311.gifhttps://betel3z.com/up/uploads/betel3z153455959818311.gifhttps://betel3z.com/up/uploads/betel3z153455959818311.gifhttps://betel3z.com/up/uploads/betel3z153455959818311.gifhttps://betel3z.com/up/uploads/betel3z153455959818311.gif
الصورة الرمزية سلسبيلا
وسام الالفية 24  الالفيه21  وسام الالفيىة العشرون  تاج الادارة  الالفيه 19  الالفية الثامنة عشر  وسام الالفية السابعة عشر  عيد ميلاد بيت العز لعامه التانى  النشاط والتميز بالقسم الاسلامى  وسام الالفية السادسة عشر  عيد ميلاد بيت العز الاول  وسام الشكر والتقدير  وسام الابداع  وسام التاسيس لاول 500 عضوة  الالفيه الاولى  وسام المولد النبوى  وسام المشرفه العامه المميزة  المشرفه المتميزة  وسام تاكسي المنتدى  وسام الالفيه 13 
مجموع الاوسمة: 34 (أكثر» ...)
 
رقم العضوية : 197
☂ تاريخ التسجيل : Nov 2016
عدد المواضيع : 4368
عدد الردود : 23453
مجموع المشاركات : 27,821
النقاط : 3929
قوة التقييم : 150
سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها سلسبيلا لديها سمعة ما بعد سمعتها
افتراضي رد: القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )

تسلمى ياحبيبتى ويسلم مجهودك
موضوع روعه ا اديكى
ممتااااااز
التوقيع : سلسبيلا

سلسبيلا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 05:37 PM   #8
معلومات العضو
http://betel3z.com/up/do.php?imgf=1489701822841.gif
http://betel3z.com/up/do.php?imgf=1489166807251.gifhttp://betel3z.com/up/do.php?imgf=1489166807251.gifhttp://betel3z.com/up/do.php?imgf=1489166807251.gifhttp://betel3z.com/up/do.php?imgf=1489166807251.gifhttp://betel3z.com/up/do.php?imgf=1489166807251.gifhttp://betel3z.com/up/do.php?imgf=1489166807251.gif
الصورة الرمزية شذى الياسمين
حملة رمضانيات  نجوم شهر رمضان 2019  الالفية الرابعة  وسام مسابقة اقسام الديكور  وسام الالفية الثالثة  النشاط والتميز للديكور  حملة المواضيع المطلوبة لأعمال يدوية ومنزلية لسنة 2  الالفية الثانية  المشرفه المتميزة  الالفيه الاولى  وسام الشكر والتقدير  عيد ميلاد بيت العز لعامه التانى 
مجموع الاوسمة: 12 (أكثر» ...)
 
رقم العضوية : 12194
☂ تاريخ التسجيل : Oct 2018
عدد المواضيع : 229
عدد الردود : 4761
مجموع المشاركات : 4,990
النقاط : 849
قوة التقييم : 13
شذى الياسمين عضوة رائعه شذى الياسمين عضوة رائعه شذى الياسمين عضوة رائعه شذى الياسمين عضوة رائعه شذى الياسمين عضوة رائعه شذى الياسمين عضوة رائعه شذى الياسمين عضوة رائعه
افتراضي رد: القلب الاخضر بقلم رباب عبد الصمد (نجمة في 20يوم )

مشكورة والله يعطيكى العافيه حبيبتي
التوقيع : شذى الياسمين

https://betel3z.com/up/uploads/betel3z155605706890311.gif
شذى الياسمين متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(نجمة , 20يوم , الاحضر , الصلح , القلب , تقلل , رباب , عبد , في


❤ اللى منورين الموضوع دلوقتى ❤ : 1 ( العـــ♥ـــضوات 0 وأحلى ضيوف ツ 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع ♥ كاتبة الموضوع ♥ المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحذير الأمة من التهاون بصلاة الجماعة والجمعة رضاك ربي الاسلامى العام 6 03-13-2019 11:40 PM
كشف المستور عن حكم فك السحر بسحر عن المسحور رضاك ربي الاسلامى العام 4 11-19-2018 10:36 PM
كتاب : الأمثال في القرآن نور العيون فقه الدين والحياة 15 12-21-2017 07:09 PM
حققه وخرج حديثه وعلق عليه نور العيون الاسرار العلمية في القرآن والسنه 13 12-13-2017 07:49 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 10:54 PM